شهر رمضان في السويد شهرالعبادة و الاحترام

تعتبر السويد واحدة من الدول التي تحترم حرية الأديان وحرية الاعتقاد وحرية الإنسان بشكل عام ويعتبر الدين الإسلامي الدين الثاني في السويد

تعتبر السويد واحدة من الدول التي تحترم حرية الأديان وحرية الاعتقاد وحرية الإنسان بشكل عام ويعتبر الدين الإسلامي الدين الثاني في السويد ومع زيادة المهاجرين في الآونة الأخيرة إلى السويد أصبحت المساجد والجمعيات الإسلامية متواجدة في معظم مدن السويد سواء بالعاصمة السويدية أو بجنوب السويد في مالمو أو وسط السويد مثل يوتبوري أو حتى بأقصى شمال السويد مثل كيرونا .
كما أن الجمعيات والمؤسسات الإسلامية في السويد تعلن عادة موعد بدأ شهر رمضان ومواعيد الإفطار والإمساك في كل المدن السويدية وحتى وسائل الإعلام الرسمية السويدية تشيرعن بدء شهر رمضان ، وتقوم القناة الأولى في التلفزيون السويدي أحياناً بنقل صلاة عيد الفطر بعد انتهاء شهر رمضان ، وقامت شرطة مالمو في العام الماضي بمبادرة جميلة عندما وزعت على المُصلّين بطاقات تهنئة بحلول الشهر الكريم.

الأسواق في رمضان:


وتشهد الأسواق والمحلات العربية و التركية إقبال شديد في هذا الشهر على المنتجات الإستهلاكية وتقوم معظم المتاجر بتقديم العديد من العروض والدعايات على المنتجات و تتفنن في عروضها وفي تزيين المحلات والواجهات بمناسبة هذا الشهر وحتى المحلات السويدية الكبرى تشارك في العروض والإعلانات وتقديم المنتجات التي تعود الصائمون عليها في بلدانهم مثل الحبوب و التمور والعصائر واللحوم الحلال و تشير إلى إن هذه اللحوم مذبوحة على الطريقة الإسلامية.


رمضان في نظر السويديين:


يحترم السويديون جداً شهر رمضان ويستأذنوك دوماً قبل أن يأكلوا طعامهم في استراحة الغذاء ولكنهم يستغربونه أيضاً ويطلبون التوضيح والإستفسار عن سبب الصيام و قد تجد البعض منهم يتساءلون في حالة رؤية البعض لا يطبق شعائر الصيام وخاصة الذين يعلمون بإنه فريضة ملزمة و واجبة . ومنهم من يعرض الإفطار معهم ومع ذويهم فالشعب السويدي بشكل عام يحترم الخصوصيات و يحترم العادات و التقاليد.


الصوم هذا العام:


السويد واحدة من البلدان التي يختل فيها التواقيت من فجر و شروق وزوال و غروب و تختل المواقيت بشكل كبير بين فصل الشتاء و فصل الصيف . وفي هذا العام يبدأ شهر رمضان في وقت لا تغيب فيه الشمس في الشمال السويدي والفرق بين وقت المغرب و وقت الفجر قد لا يتجاوز 30 دقيقة وحتى أقصى جنوب السويد فإن ساعات الصوم قد تمتد لحوالي 21 ساعة يومياً.
وقد اختلف المشرعون في كيفية تحديد ساعات الصوم بالنسبة للشمال السويدي فمنهم من رأى أن يصوموا ساعات محددة و هناك من قال بجواز الصيام على مواقيت مدينة مالمو جنوب السويد و منهم من قال يتخيروا وقت يكون به ليل و شروق بمعنى أن يعودوا لمواقيت الصلاة في شهر أيار /مايو أو نيسان /ابريل في مناطقهم و يعتمدوه ، وآخرين ذهبوا بجواز الصيام على توقيت أقرب دولة مسلمة لمملكة السويد.


آداب الصيام في السويد:


تختلف عادات و تقاليد العرب والمسلمين بشكل خاص عن عادات السويديين بشكل كبير ومع الشهر الفضيل وبما إن هذا الشهر هو شهر الأخلاق والآداب قبل كل شيء فيتوجب علينا كقادمين جدد في هذا البلد احترام عادات البلد المضيف ففي شهر رمضان و خاصة في هذا العام و بسبب طول ساعات الصيام فقد يضطر الكثيرون السهر لساعات طويلة و خاصة وقت السحور فلذلك يجب علينا عدم إزعاج الجيران بإصدار الأصوات و الضجيج وخاصة أصوات شاشات التلفزيون أو أصوات الحنفيات و المياه أو أصوات الأطفال أو أصوات الأطباق أثناء و ضع طعام السحور أو إي إزعاج قد يسبب إي أذى للجيران.


المساجد و الصلاة في رمضان:


معظم المساجد في السويد تفتح أبوابها بعد الإفطار لأداء صلاة التراويح وبعض المساجد تقوم بتقديم دروس و ندوات خلال النهار أو حلقات لتحفيظ و تعليم القرآن أو دروس دينية كما أنها تقوم بجمع التبرعات و الصدقات خلال هذا الشهر وتوزيعها على البلدان التي
بحاجة إلى مساعدات.

اسم الكاتب: Ahmad Al khudari

روابط ذات صلة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.