الرئيسية / أخبار السويد / دراسة سويدية: النساء بريئات من تهمة “النكد”

دراسة سويدية: النساء بريئات من تهمة “النكد”

هل النساء غاضبات دائمًا؟ سؤال يردده الرجال حيث يشعرون أن السيدات قلقات دائمًا ومتقلبات المزاج ولذا تمت إلصاق تهمة “النكد” بهن.

كشفت دراسة حديثة أجريت في السويد عن اختلافين رئيسيين في الطريقة التي تعالج بها أدمغة الرجال والنساء، وهو ما يطلق عليه “هرمون السعادة” أو السيروتونين.

وأشار علماء معهد “كارولينكسا” في السويد، إلى أنهم استخدموا فحوصات المخ لدراسة مستويات السيروتونين، إلا أن الأمر لم يكن مشجعًا للنساء.

ونظر الباحثون إلى امتصاص “السيروتونين” أي مقدار ما يستخدمه الدماغ بالفعل من الهرمون لدى الرجال والنساء، وأظهرت فحوصاتهم أن النساء لديهن مستقبلات السيروتونين أكثر من الرجال.

وتابعوا: “كل خلية في الجسم لها مواقع مستقبلية على سطحها، وفي حالة السيروتونين فالأمر لا يعتمد فقط على كمية السيروتونين التي تصنعها، بل على وجود مواقع مستقبلية كافية في الدماغ لجعلها تعمل”.

ووجدت الدراسة أن المرأة لديها المزيد من مواقع مستقبلات السيروتونين إلا أنه تم اكتشاف أن النساء لديهن مستويات أقل من البروتين الذي “يُستهلك” لخدمة السيروتونين، لذا فهن عرضة لتقلبات المزاج.

وأوضحت الأبحاث السويدية أن للنساء لديهن أكثر من موقع لاستقبال السيروتونين، حيث يحتفظن بالهرمون المتاح لفترة أطول، لكن هن يصنعن كمية أقل من السيروتونين من الرجال.

فيما وجد علماء في جامعة مونتريال أن أدمغة الرجال تزيد بنسبة 52 % عن النساء، وقد يكون السبب مرتبطًا بالاختلافات في الهرمونات الجنسية الذكرية والأنثوية.

وأضافوا أن الطريقة الأكثر فعالية لتعزيز الهرمون في الدماغ هي تناول الأطعمة الكربوهيدراتية، التي تحفز إطلاق الأنسولين. هذا يمحو الأحماض الأمينية المتنافسة من الدم، مما يسمح لمزيد من الهرمون لدخول الدماغ

عن Ahmad ALkhudary

شاهد أيضاً

زيادة شبكات الدعارة وتجارة الجنس في مدينة هلسنبوري

زيادة في شبكات الدعارة وتجارة الجنس في مدينة هلسنبوري جنوب السويد والشرطة تلاحقها منذ ربيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *