الرئيسية / قضايا الهجرة واللجوء / الدنمارك تعتزم إبعاد المهاجرين إلى جزيرة معزولة

الدنمارك تعتزم إبعاد المهاجرين إلى جزيرة معزولة

وتقصد الحكومة بمصطلح “المهاجرين غير المرغوب فيهم” أولئك المتورطين في المخالفات القانونية وكذلك طالبي اللجوء الذين رفضت السلطات طلباتهم ولا يمكن إعادتهم إلى دولهم.

وفي معرض تعليقها على هذه الخطة التي تعيد إلى الأذهان فيلم “الهروب من نيويورك” للمخرج الأمريكي جون كاربينتير، قالت وزيرة الهجرة والاندماج الدنماركية، إنغر ستويبرغ، على حسابها في “فيسبوك”: “هم غير مرغوب فيهم بالدنمارك، ويجب عليهم إدراك ذلك”.

وقال بيتر سكاروب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الدنماركي “الآن نتوجه إلى اللاجئين من أول يوم برسالة واضحة هي أنهم لن يمضوا بقية حياتهم في الدنمارك، لأنهم سيحصلون فقط على إقامة مؤقتة إلى أن يتمكنوا من العودة إلى بلادهم”.

وفضلا عن ذلك فإن مركزا بجزيرة ليندهولم سيعد لإيواء اللاجئين والأجانب في المستقبل، ممن يتعين عليهم مغادرة الدنمارك بسبب أعمال جنائية أو بسبب رفض طلباتهم لجوئهم. من جانبه قال وزير المالية الدنماركي كريستيان جنسين: “هذا ليس سجنا وإنما مكان للمبيت يجب أن يعودوا إليه ليلا ويبيتوا فيه”. وتوصلت الحكومة وحزب الشعب الدنماركي إلى اتفاقية بشأن الميزانية الخاصة بعام 2019 تتضمن قواعد صارمة بالنسبة لطلبات اللجوء المرفوضة

وأشارت صحيفة “نيويورك تايمز” في تقرير نشرته أمس إلى أن عبارتين فقط تصلان الجزيرة الصغيرة للغاية، ولتوضيح الرسالة الموجهة إلى المهاجرين أطلقت الحكومة على إحداهما اسم “فيروس”. وسيتعين على المهاجرين المقيمين في الجزيرة تسجيل أنفسهم يوميا في مركز خاص فيها، وإلا فإنهم سيواجهون عقوبة السجن.

وذكر وزير المالية الدنماركي كريستيان ينسين، وهو الذي أشرف على المفاوضات بشأن الخطة، أن “هذه الجزيرة ليست سجنا”، لكن المقيمين فيها لن يُسمح لهم بإمضاء الليالي خارجها.

وخصصت الحكومة 115 مليون دولار من ميزانية الدولة خلال السنوات الأربع المقبلة لتطبيق هذه الخطة التي من المتوقع أن يبدأ سريانها في عام2021 وتحظى الدنمارك بسمعة سيئة بين المهاجرين بسبب إجراءات قاسية تتخذها السلطات بحقهم

 

 

شاهد أيضاً

دراسة جديدة النساء يفضلن الحيوانات الأليفة على الرجال في السرير

أظهرت دراسة حديثة أن النساء اللاتي يشاركن أسرتهن مع الكلاب يشعرن بالراحة أكثر من النوم مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *